5 أسباب للعمل مع مترجم بدلاً من الترجمة الآلية بالكمبيوتر

 

على الرغم من اعتبار الترجمة الآلية بالكمبيوتر ظاهرة “جديدة وحديثة” نسبيًا، إلا أنها موجودة منذ خمسينات القرن الماضي. كما أنها تحسنت بشكل كبير على مر السنين. صناعة الترجمة من أكثر الصناعات المعرضة للتغير باستمرار. نظرًا لما تعرضه الترجمة الآلية من حلول كبديل يمكن أن يحل محل المترجمين البشريين إلى الأبد، وعدم الحاجة إلى وجود مترجم بشري.

لكن هل يمكن ذلك حقًا؟ 

الإجابة المختصرة على ذلك هي لا – ليس تمامًا على أي حال. 

5 أسباب لعدم قدرة الترجمة الآلية على استبدال المترجم البشري

يدعى العديد من المترجمين المحترفين أن الترجمة الآلية لا يمكن أن تحل محل البشر. أبسط سبب وراء ذلك هو أن الترجمة الآلية لا تزال تميل إلى الخطأ أثناء عملية الترجمة لأسباب مختلفة. فدعنا نتعمق في الأسباب الرئيسية وراء تفوق الترجمة البشرية بشكل دائم على الترجمة الآلية – ولماذا يختار بعض الأشخاص والشركات استخدامها على أي حال بدلُا من العمل مع مترجم؟

  1. جودة أفضل للمحتوى

تعتبر الترجمة البشرية سلسة وطبيعية وتعتمد على التفسير الفني للمحتوى الأصلي الذي تم إنشاؤه. المترجمون البشريون يفهمون جوهر المحتوى المُترجم. في حين أن الترجمة الآلية لا تفهم ذلك. كما أن المترجمون البشريون على دراية بخصوصيات اللغة الثقافية والفروق الدقيقة التي يستخدمها المتحدثون الأصليون والنبرة والعبارات. نظرًا لأن محركات الترجمة الآلية لا تفهم السياق حقًا، فلا يمكنها ترجمة معنى المحتوى بشكل مثالي.

  1. مهارات اللغة

يتمتع المترجم البشري بمهارات لغوية طبيعية ومهارة حقيقية في صياغة المحتوى وتصوره. فعندما يتعلق الأمر بالمترجمين البشريين، فإن خبرتهم في كلتا اللغتين تساعد في ترجمة أي محتوى لتلبية احتياجات الجمهور. على الرغم من أن الترجمة الآلية أرخص وأسرع من الترجمة البشرية، إلا أنها لا تستطيع فهم دلالة المحتوى بشكل كبير. 

  1. الحساسية الثقافية

الجانب الأكثر أهمية عند ترجمة المحتوى هو الحساسية الثقافية. ومع ذلك، تتشابك قيم كل ثقافة في لغتها. 

عند ترجمة المحتوى من لغة إلى أخرى، يمكن للمترجمين البشريين مراعاة المعايير والقيم الثقافية المختلفة نظرًا لأنهم يفهمونها، مما يساعد على إظهار المحتوى بشكل أوضح. ومن المحتمل أن تفقد الترجمة الآلية التلميحات والدلالات الثقافية، وبالتالي ستفشل في ترجمة المحتوى وفقًا لذلك.

  1. تطور اللغة

يستحيل على محركات الترجمة الآلية تعلم تاريخ مفردات اللغة بالكامل واستخدامها خاصةً مع إضافة كلمات جديدة إليها بشكل مستمر. ولكن يمكن للمترجمين البشريين التكيف بشكل سريع مع هذه التغيرات المستمرة في اللغة. أما الترجمة الآلية فيصعب التكيف مع هذه التغيرات لأنها سوف تتطلب ترقية جهات الاتصال وإعادة التدريس لمحركات الترجمة.

  1. لمسة إنسانية

لا يمكن للذكاء الاصطناعي الذي تستخدمه محركات الترجمة الآلية أن يضاهي الذكاء البشري أبدًا. فمحركات الترجمة الآلية تتمتع بالكفاءة العالية بالفعل. ولكن لا يزال المترجمون البشريون يعطون المحتوى الأهمية الخاصة التي تفتقر إليها الترجمة الآلية. 

ستكون عملية الترجمة مفهومة وصحيحة نحويًا إذا كان هناك مصححون ومحررو نسخ لإدارتها. نظرًا لأن البشر فقط هم من يمكنهم فهم مدى تعقيد اللغة، فهم الوحيدون القادرون على تحسين الترجمة للجمهور المستهدف.

 

لماذا يختار البعض الترجمة الآلية؟

على الرغم من أن المترجمين البشريين لا غنى عنهم إلى حد ما في الصناعة. إلا أن بعض الأشخاص والشركات لا تزال تختار الترجمة الآلية بديلًا عن وجود مترجم – وإليك السبب…

  1. سرعة الترجمة

أجهزة الكمبيوتر تتفوق على البشر عندما يتعلق الأمر بالسرعة. ولذلك تلجأ معظم الشركات إلى الترجمة الآلية عندما تحتاج إلى الوفاء بالمواعيد المحددة أو التعامل مع حجم ضخم من المحتوى في وقت واحد. ومع ذلك، فإن العيب الكبير في الترجمة الآلية هو فقدان دقة الترجمة!

  1. الاتساق

توفر محركات الترجمة الآلية أحيانًا جودة عالية للتفسير البشري. ويرجع ذلك أساسًا إلى الاتساق في صياغته وأسلوبه. حيث تتجاوز الترجمة الآلية التوقعات. لكن غالبًا ما تفشل في اختيار الكلمات الصحيحة بناءً على الفروق الثقافية. لذلك، على الرغم من أنها متسقة في صياغتها والعبارات المستخدمة، لا يمكن الوثوق بها للحكم على المعنى الصحيح من خلال السياق.

  1. المزيد مقابل أقل

تسمح الترجمة الآلية بتسليم المشاريع الكبيرة ذات الحجم الأكبر من المحتوى بسرعة. ونتيجة لذلك، يتيح ذلك للشركات توفير المزيد من المال وتجنب الإنفاق الزائد على الترجمة البشرية، والتي تكون أغلى. مع الترجمة الآلية، غالبًا ما تكون هناك تكلفة إضافية قليلة أو معدومة للمراجعة. وهذا هو السبب في أن الترجمة الآلية تميل إلى أن تكون خيارًا أكثر ملاءمة للميزانية.

الحكم النهائي: ترجمة آلية أم بشرية؟

الترجمة الآلية أسرع وتوفر الوقت. ولكن لا يمكن أن تتطابق النتائج النهائية مع جودة وتدفق وهيكل المحتوى المُترجم بشريًا. ولذلك إذا استطعت استخدام محرك ترجمة مع مراجعين بشريين – ما يشار إليه غالبًا باسم الترجمة الآلية العصبية والتحرير اللاحق (MTPE). يمكنك تحقيق أقصى استفادة من كلا العالمين والحصول على نتائج المحتوى المطلوبة بشكل أسرع.

إن أهمية المترجم الآلي واضحة، ولكن إذا ألغيت السرعة كعامل في هذه العملية، فإن المترجمين البشريين يظلون أفضل رهان لك للحصول على محتوى مترجم عالي الجودة.

 

أحدث المقالات

خدمات مترجمون معتمدون هم الفعالون في مجال الترجمة الذين حصلوا على شهادات رسمية تثبت كفاءتهم ومهاراتهم في الترجمة بين لغات معينة، فهم يتمتعون بالقدرة على

الترجمة هي فن وعلم يمكن أن يكون جسرًا للتواصل بين الثقافات المختلفة والشعوب من حول العالم، فهي تعد وسيلة حيوية لنقل المعرفة والفهم بين الأفراد والجماعات التي تتحدث لغات مختلفة، بالإضافة إلى أنها تشكل ركيزة أساسية في التواصل الدولي والتبادل الثقافي وتسهم في بناء جسور من التفاهم والتعاون العابر للحدود، وفيما يلي نستعرض كيف تساهم في تعزيز جهود التسويق الدولي للشركات عبر السطور التالية. كيف تساهم الترجمة في

مشاريع الترجمة تشكل أهمية كبيرة في عالم يتسارع فيه التواصل العابر للحدود واللغات، حيث تتنوع هذه المشاريع بين ترجمة النصوص الأدبية والتقنية، وترجمة المواقع الإلكترونية، والوثائق الرسمية والقانونية ، وتحمل تلك المشاريع مسؤولية كبيرة في نقل الرسائل والمعرفة بشكل دقيق وفعال إلى جمهور ينتمي إلى ثقافات ولغات متنوعة ، وفيما يلي نستعرض الاستراتيجيات الفعالة لإدارة تكلفة وميزانية تلك المشاريع عبر السطور التالية. أنواع مشاريع الترجمة المتطلبة لتكاليف

الترجمة فن وعلم يُعتبر جسرًا حضاريًّا يربط بين اللغات والثقافات المختلفة في عالمنا المتصل والمتعدد الثقافات، فهي تعتبر وسيلة حيوية لنقل المعرفة، وتبادل الأفكار، وتعزيز

تعتبر الترجمة القانونية أساسية للتواصل الفعال في المجال القانوني الذي يتطلب دقة متناهية وترجمة صحيحة للنصوص القانونية بين لغات مختلفة فهي تلعب دورًا حيويًّا في

مقالات ذات صلة

اتصل بنا